قضية الهجرة

تعد قضية الهجرة من أهم القضايا التي تواجه ليبيا اليوم. ورغم أنها لا تعتبر حديثة العهد، إلا أنها تتفاقم بشكل مستمر. فعدد الأشخاص الذين يهاجرون في ازدياد على مدى السنوات الماضية لأسباب مختلفة. ففي الوقت الذي يسعى فيه البعض للحصول على الحماية الدولية من الاضطهاد السياسي أو الحرب والصراع، يسعى البعض الآخر إلى حياة أفضل، بعيدًا عن الفقر والصعوبات الأخرى. و لا تبدو الحلول التي يتم طرحها ذات فائدة أو تأثير ملموس، نتيجة للكثير من العوامل من أهمها غياب الإدارة المستقرة و نقص المعرفة في التعامل مع مثل هذه القضايا على الأرض.

فمنذ 2011 والدولة في ليبيا في تخبط على جميع الأصعدة التنفيذية والإدارية. وينعكس الانقسام السياسي الذي تشهده ليبيا منذ سنوات بشكل كبير على إدارة هذه القضية، مما يصعب من العمل عليها واحتوائها، وبالتالي فهي تزيد من معاناة المهاجرين وتزيد من ظروف احتجزاهم سوءا. كما أن غياب التقارير والمعلومات عن المهاجرين وأوضاعهم، إلى جانب عدم متابعة تنفيذ الاتفاقيات والمبادرات التي توقع عليها السلطات المحلية في ليبيا يجعل من مهمة تقييم الوضع الحقيقي لقضية الهجرة أمرا صعبا جدا. عمل مكتب ليبيا في مؤسسة فريدريش إيبرت مع العديد من الخبراء و المهتمين بالهجرة في ليبيا، سواء من الداخل الليبي أو من المهتمين و المراقبين الدوليين لمناقشة تطورات هذه القضية و المتمثلة في الاتفاقيات و المعاهدات التي توقع من الجانب الليبي مع الأطراف الدولية في الاتحاد الأوروبي أو المناورات البحرية الأوروبية في البحر الأبيض المتوسط. وذلك بالعمل بآلية الطاولة المستديرة وتبادل الخبرات، إلى جانب نشر ورقة عمل وتقارير عن قضية الهجرة في ليبيا، وإلقاء الضوء على بعض الصعوبات والعقبات الرئيسية التي تحول دون تنفيذ مثل هذه الاتفاقيات والمبادرات من وجهة نظر ليبية و دولية. بالإضافة إلى بعض عوامل التمكين و التنفيذ. كما تعمل المؤسسة مع الخبراء والمهتمين على تبني مجموعة من التوصيات لتحسين إدارة تدفقات الهجرة واحترام حقوق الإنسان والتخفيف من معاناة المهاجرين المستضعفين و مناقشة السياسات المحلية والدولية تجاه احتواء هذه القضية، من أجل تعزيز قدرات الشركاء الليبيين على المساهمة في طرح الحلول و تمكينها للتخفيف من آثار هذه القضية وإنهاء الظواهر المتعلقة بها كالتهريب والإتجار بالبشر.

ومن هذا المنطلق، تستمر مؤسسة فريدريش إيبرت في جهودها للمساهمة في خلق منهجية لمختلف الفاعلين والمهتمين لتعزيز التعاون والتنسيق فيما بينهم، ومقاربة وجهات النظر وتبادل الخبرات، مع تنفيذ أنشطة من شأنها أن تساعد على التفكير البديل لمسألة هجرة.

مؤسسة فريدريش إيبرت ليبيا

نهج بشار ابن برد
2078 المرسى
تونس

+216 71 775 343
info(at)libya.fes.de

الفريق والاتصال

الرجوع إلى أعلى